font-family: 'Cairo', sans-serif;

القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف دخل الهاتف لأول مرة الى المغرب

 

كيف دخل الهاتف لأول مرة الى المغرب

بلا شك اغلب القراء الكرام   كتشوفو هاد المقالة حاليا من الهاتف 

ومتأكد ايضا ان هاد الهاتف لفي ايدك هاتف محمول خفيف الوزن ودو جودة عالية وبالالوان 


لكن واش عمرك فكرتي كيفاش دخل التلفون للمغرب وشنو هوما المعانات لكانت عند اجدادنا وبعض اباءنا في استعمال الهاتف واجراء بعد المكالمات هادشي لغادي نعرفوه في هاد المقالة 


باش نعرفو كيفاش دخل التليفون للمغرب خاص في الاول نعرفو كيفاش حتى تخترع الهاتف 

فولادة الهاتف 

بدات في مكتب متواضع، ديال واحد   المهندس اسكتلندي   سميتو  غراهام بيل،  عام 1876

هاد  الهاتف لغادي أغير   مفهوم الاتصال عبر العالم. 


لكن اختراع  غراهام_بيل للهاتف، كيشكو فيه العديد من المؤرخين، وكيقولو راه  الفضل في اختراع التليفون  هو  للإيطالي أنطونيو ميوتشي.. 


بكل الأحوال فاش  بان التليفون لأول مرة مكانش ذكي كيف كنشوفوه اليوم 


ديك الساعة بدأ كأداة ديال  تواصل طموحة في مكتب اليكساندر غراهام بيل عام 1876 

وكانت اول مكالمة وهو اتصل بالمساعد ديالو  لكان في واحد  البيت  ملاصق مع البيت لفيه غراهانبيل يعني اتصل بيه وعوما في نفس المنزل


  وفي سنة 1973، بان أول هاتف محمول في العالم ، ولكنه مدخل  السوق حتى الثمانينيات وكان الثمن ديالو هو  10 آلاف دولار  يعني شي 10 المليون مغربية  وكان حكراً على رجال الأعمال والسياسيين فقط 


ولكن فاش كنسمعو  الهواتف المحمولة ديال داك الوقت فماشي بحال الهواتف الحالية بل  كانت كبيرة وثقيلة وكتستهلك كمية هائلة من الطاقة، شي  لكان كيخلي  المستخدم ابقا   في نفس المكان أثناء الاتصال باش  ميفقدش الريزو 


وفي منتصف ديال لتسعينيات خرجات  أخيرا واحد  شركة سميتها IBM   أول هاتف ذكي مجهز ببرمجيات الحاسوب ومتصلة بشبكة الإنترنت، 


ولكن الباتري ديال التليفون  كان مكيتعداش ساعة واديشارجا  

ومن هاد النقطة  بدات  كتسارع خطوات التطور والتطوير، وأصبح التليفون  النقال جهاز متعدد  الاستخدامات  ومن بين  الاشخاص لكان ليهم الفضل في تطوير الهاتف النقال هو العالم المغربي رشيد اليزمي لكان ليه الفضل في اختراع بطارية الليثيوم لكنسعملوها حاليا في هواتفنا 


ونرجعو لموضوع الحلقة ولهو كيفاش دخل التليفون والاتصالات بصفة عامة للمغرب

فالمغرب تاريخيا حافل في مجال ديال  الاتصالات،  والماضي ديالو “عامر بالأحداث والقرارات الكبرى في هاد المجال
وأول خط هاتفي تنشئ في المغرب كان سنة   1983، على يد  واحد   الإسباني سميتو  روتوندو إي نيكولو، لكان دار  ثلاثة ديال التليفونات  من نوع “بيل”،  في المنزل ديالو ومنزل اصدقاؤا  في مدينة  طنجة، وكانت هادي هي  البداية الفعلية لتوطين مسلسل تقنيات الاتصالات في المغرب.
وإسم هاتف بيل مشتق من إسم مخترع الهاتف لذكرنا سابقا لهو اكسندر كراهانبيل

وهادي مكانتش اول وسيلة اتصال بالمغرب فكان المغرب انشئ  محطة  ديال التلغراف في منطقة فكيك سنة 1845؛ ولكن هذه المحطة مكانتش للاستعمال العمومي وإنما  كانت للاستعمال العسكري فقط

و سنة 1983 كانت هي  اللحظة لغادي  إحتكّ فيها المواطن مباشرة بأول وسيلة اتصال، وهي التليفون  ويستعملها في قضاء أغراضهو ومصالحو،  ورغم ذالك كانت بطريقة محدودة.


وسنة 1892 ظهرت  أوّل مؤسسة مغربية  للاتصالات  وكانت سميتها  البريد المخزني،  بظهير للسلطان مولاي الحسن الأول،

تبعتها  الشركة المغربية للتلغراف، سنة 1907، بأمر من السلطان المغربي  مولاي عبد العزيز، اللي  أعطى تعليماته بإقتناء الأجهزة الخاصة بالتلغراف،

وموراها بعام يعني سنة  1908 تأسست مؤسسة الإدارة الشريفة للتلغراف

وفي سنة 1910، بدات كتطور  مؤسسات  الاتصالات في المغرب وصبحات مؤسسة مجموع فيها  البريد والتلغراف والتلفون وكانو سماوها  بـ”الإدارة الشريفة للبريد والتلغراف والتلفون”.


وفي عام 1911، دخل  المغرب لواخد لاتفاقية دولية ديال حقوق التلغراف اللاسلكي لكان  في برلين بألمانيا

. وفي سنة ،1913 شهد المغرب إنشاء مكتب ديال البريد و التلغراف والتلفون، وبقا هاد  المكتب قائم حتى فجر الاستقلال

سنة 1956 يعني في السنة لخدا فيها المغرب الإستقلال  تم  إنشاء وزارة البريد والبرق والهاتف

سنة 1994 تم  إدخال خدمات الهاتف النقال في المغرب بمناسبة مؤتمر الغات في مراكش

سنة 1996 دخول شركة Archivex، باستثمار 30 مليون درهم. هاد الشركة لعندها  قدرة 300000 حاوية مصممة لتخزين وثائق من نوع A4.

سنة 1998 تم إنشاء وظهور شركة  اتصالات المغرب لتعويض المكتب الوطني للبريد والهاتف

وفي  سنة 1999تم  إنشاء الكونسورتيوم Médi telecom   بقيادة تليفونيكا،  والبنك المغربي للتجارة الخارجية، ، Afriquia، وبرتغال تليكوم و CDG)  وهكذا خدات  الرخصة الثانية لGSM  ولكانت معروفة بمدتيل

ولمكيعرفش شنو كتعني الكونسورتيوم فهاد المصطلح كيتطلق  على تحالف وتعاون بعض الشركات او المنظمات بهدف المشاركة في نشاط واحد والوصول لهدف واحد  وهادشي لدارو الشركات لذكرت سابقا وخرجو لينا شركة اتصالات سميتها ميدتيل لتحولات الان الى الشركة الفرنسية اورونج

    نص المقالة بشكل مرئي 


وفي غشت من سنة 1999 بيع أول بطاقات GSM المسبوقة الدفع

في شهر غشت من سنة 2000 اصبح عدد المشتركين في نظام الشبكة اكثر  من عدد أرقام الثابت الممكنة

وفي اكتوبر من نفس  السنة المغرب دخل  إلى نظام الترقيم الجديد لكيتكون من 9 ديال  أرقام بدلا من 6 و 4 مناطق بدلا من 8.


سنة 2013 اشترت اتصالات الإمارات كامل حصة فيفندي البالغة 53% في اتصالات المغرب.

وحاليا اتصالات المغرب وسعات مناطق الخدمة ديالها   ولات كتقدم خدامتها في كل من موريتانيا ومالي وبوركينافاصو والغابون والكوت ديفوار والبنين والتوغو والنيجر وجمهورية إفريقيا  الوسطى

 

وحاليا ولحدود سنة  2022 بالمغرب وصل
46 مليون اشتراك في الهواتف المحمولة، شي لخلا  المغرب الرائد افريقيا في عدد الهواتف الذكية مقارنة بالساكنة، فمعدل   تغلغل الهاتف النقال في المغرب كيتجاوز 130 بالمئة، فيما المعدل الافريقي مستقر عند 80 بالمئة. 
أما بخصوص أكثر ماركات  الهواتف لكيستعملوها المغاربة نجد
هواتف انفينكيس في المرتبة الاولى
ثم هواتف سامسونغ في المرتبة الثانية
ثم هواتف شاومي في المركز الثالث
وهواتف هواوي في المركز الرابع

وبخصوص سرعة  شبكة الهاتف  فالمغرب  جا في المركز التاسع بمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط في سرعة شبكة الهاتف النقال، خلف كل من الإمارات وقطر والكويت والسعودية وعمان والبحرين وإسرائيل والعراق.

اما بخصوص سرعة الانترنت بالمغرب  فكتختلف من مدينة لمدنية اخرى
فعلى سبيل المثال جات  مدينة مراكش في المركز الأول على الصعيد الوطني من حيث المدن الأكثر سرعة في تحميل البيانات عبر الهاتف المحمول ب 40.69 ميجابيت بالثانية)
متبوعة ب مدينة فاس (40.25 ميجابيت بالثانية)، ثم مدينة سلا (40.15 ميجابيت بالثانية)، ومدينة الدار البيضاء (36.84 ميجابيت بالثانية).


وبخصوص سرعة الإنترنت  فالمغرب  جا في المرتبة 56 في تصنيف الدول من حيث سرعة اتصاله بالإنترنت عبر الهاتف المحمول وفي المرتبة الأولى في شمال إفريقيا  بمتوسط ​​سرعة تنزيل تبلغ 33.04
ميغابايت في الثانية.

و تونس جات  بالمرتبة 72 بسرعة 25.04 ميغابت في الثانية، وحلت ليبيا في الرتبة 122 وسرعة اتصال تصل إلى 7.46 ميغابت في الثانية. أما بالنسبة للجزائر فجاءت في المرتبة 138 أي قبل الأخيرة، كواحدة من أسوأ الاتصالات بالانترنت في العالم.


ومن حيث الإنترنت الثابت ، يحتل المغرب المرتبة 123 من أصل 176 بلدًا بسرعة 17.72 ميغابت في الثانية ، متقدماً بفارق كبير عن الجزائر ب 3.99 ميغابت في الثانية) وتونس ب 9.77 ميغابت في الثانية) أما ليبيا ب
11.85 ميغابت في الثانية 






هل اعجبك الموضوع :

تعليقات