font-family: 'Cairo', sans-serif;

القائمة الرئيسية

الصفحات

انتحار جندي جزائري بسلاحه الوظيفي



 

أقدم جندي جزائري على وضع حد لحياته يوم أمس السبت بسلاحه الوظيفي داخل ثكنة عسكرية بولاية وهران
وتردد الجندي الشاب الذي يدعى نوري عبد الرزاق ، من بلدية البيوض دائرة مشرية ، عدة مرات قبل أن يقدم على الإنتحار على المباشر ، في مقطع على موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك .




وطالب الضحية السماح من أصدقائه قائلا : " خوتي اللي غلط معاه اسمح لي " ، مرجعا السبب في إقدامه على هذه الخطوة للضغوطات التي يعانيها في العمل .

وخلف العديد حزن وأسى في نفوس أقارب وأصدقاء الهالك ، والذين حملوا مسؤولية وفاته بهذه الطريقة للعسكر والنظام الحاكم ، الذي يستغل الشباب ويجبرهم على العمل في ظروف لاإنسانية ولا تحترم كرامتهم









هل اعجبك الموضوع :

تعليقات