font-family: 'Cairo', sans-serif;

القائمة الرئيسية

الصفحات

غريب ! الجزائر تتهم المغرب بسرقة جبل توبقال





غريب ! الجزائر تتهم المغرب بسرقة جبل توبقال

لانها دولة بدون هوية كتحاول بين الفينة والاخرى اثبات نفسها وسط دول كبيرة ولعا تاريخ عريق مثل المغرب ، كنقصد هنا دولة الجزائر


فبعدما سرقات القفطان المغربي ، والكسكس المغربي ، وصومعة الكتبية المغربية وضماتها ليها كتراث جزائري وذلك عبر إقحام صورة الصومعة الشهيرة بمدينة مراكش بالملصق الإعلاني للمعرض لكان باسم ( اسبوع الثراث الجزائري ) على أساس أنها تراث جزائري


اليوم الجزائر في طريقها لسرقة اخرى وهذه السرقة من نوع غريب فبحسب الموقع الفرنسي bopress فالجزائر تريد سرقة جبال المغرب بصخورها وثلوجها وهنا كنتكلمو على جبل توبقال ، حيث نشرت وزارة السياحة الجزائرية ، أمس ، بيانا صحفيا كتاهم فيه السلطات المغربية بارتكاب "جريمة ضد الإرث الوطني للجزائر


هاد القضية اندلعت بعدما اكتشف باحثون في جامعة باتنة في الجزائر ، لكيخدمو تحت قيادة اسمها ( لوث بوناتيرو )، أن جبل توبقال كان يقع في سلسلة ترارا هاد السلسلة الجبلية لكاينة في (ولاية تلمسان) قبل نقله إلى منطقة مراكش في (المغرب) لأسباب يتجاهلها العقل. صراحة مكنتش عارف ان المغرب قوي لدرجة انه باستطاعته نقل جبل باكمله .

بعد الاكتشاف العظيم لكتشفاتو دولة الجزائر هناك اخبار كتقول ان الجزائر تنوي تقديم شكوى إلى مجلس الأمن الدولي ضد المملكة المغربية.

بحيث كتطالب الجزائر باستعادة جبل توبقال والسلسلة الجبلية بأكملها المصاحبة له ، وفوق هادشي تعويض 3 مليارات درهم واعتذار لكيسميه قصر المرادية الآن "إساءة جيولوجية". اتجاه دولة الجزائر


  • يمكنكم قراءة الخبر من الموقع المدكور  بالضغط هنا




هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

7 تعليقات
إرسال تعليق
  1. شخصيا لم أتعجب مما تزعم به جارتنا الجزائر . فقض ألفت متل هده الخرجات الاعلاميه منها .مما أصبح العالم يصنفها بالغباء ودولة الكراكيز وفي رسالة من احد النواب الاروبيون صورة لبناية وزارة الخارجية والتعاون الدولي والسؤون الجالية المغربية
    على موقع وزارة الخارجية الجزائرية على مقرها بالعاصمة الجزائرية مما إعتبرناه مهزلة القرن

    ردحذف
  2. السلام عليكم،
    الذي يجب عليه تقديم الشكوى والتعويض هو المعرب وليست الجزائر لماذا؟
    أولا الجزائر ليس لها لا تاريخ ولا تراث لأن تاريخها مكون من تلثة حقب:
    1- العهد المغربي خلال المرينيين، الموحدين والمرابطين.
    2- السلطنة العثمانية.
    3- الاستعمار الفرنسي.
    فكيف كونت الجزائر هويتها وتاريخها ؟

    ردحذف
    الردود
    1. هههههههههههه هذه آخر نكتة تدل على فقر في العقل الجزاءري وماشاء الله المغاربة قادرين على تحويل جبل بحجم تبقال هذا إعتراف بقوة المغاربة جسدا وعقلا تحياتي لصاحب هذا السيناريو وأتمنى أن يكون هو الاخير هههههه

      حذف
  3. هذا بيان زائف، فلم يتم أي تصريح من الجزائر حول هذا الموضوع، و بو بريس هي مجرد مجلة ساخرة. المرجو التصحيح إن كنتم تعلمون لمصداقيتكم، حتى لا تزيدوا الطين بلة.

    ردحذف
    الردود
    1. راه واحد الجن كيحكم فيه واحد الطلسم موجود في كتاب "شمس المعارف"هو اللي حولو

      حذف
  4. الصراحة لم أتعجب فقد سمعت أيضا أنها تريد أن نعيد لها مراكش لأننا سرقناها أنا أتسائل هل للجزائريين عقل للتفكير أو لا ، هم أصلاً ليس لديهم تاريخ فليتقبلوا الأمر هناك عدة دول ليس لها تاريخ و لكنها تصنعه مثلا أمريكا ليس لديها تاريخ عريق و لكنها لازالت تصنعه إلى حد الآن .

    ردحذف
  5. من لا تاريخ لها كما هي جارة السوء المستحدثة الخراير ننتظر منها كل شيء:..ادعاء...كذب...بهتان..تملق....اجلكم الله العظيم:(التقوادت....إلخ...)فلنتفرج على نوبات الحمق والهذيان و (تخراج العينين والعويل والذلة والمسكنة والتذلل....)فلا نستعجب...وكل من يستمع لهرطقاتهم من توابع تعاطيهم لحبوب العظمة الكاذبة والمفبركة يتأكد لهم (خروج عقولهم)التي لا وجود لها أصلا..لأنها طارت دون عودة..والله يستر على الهبال..لكن أدعو على أولئك القوم أن يتفرج على حالتهم النادرة والغريبة والنادرة كل أهل الأرض والسماء...وياخذهم الله تعالى أخذ عزيز مقتدر لما فعلوه من شين الأفعال والأقوال تجاهنا كمغاربة وكمغرب...آمين يارب العالمين......وان يحكم الله عليهم بنفس الحكم الذي أصدره سيدنا موسى عليه السلام في حق السامري الذي أضل بني إسرائيل حين ذهب سيدنا موسى عليه السلام للقاء ربنا وأنزل عليه الألواح فيها الوصايا والأحكام الشرعية لبني إسرائيل....آمين يارب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم تسليما كثيرا......

    ردحذف

إرسال تعليق